توازن

عندما بدأت في كتابة رسالتي في هذه الحياة، وتدوين أهدافي المرحلية والبعيدة قبل ثلاثة أعوامٍ تقريباً، اكتشفت أن كل ما كنت أكتبه  وأفكر به، كل ما أريده وأسعى لتحقيقه يعتمد على مبدأ أوحد، ومفهومٍ فريد:  التوازن!

تأملاتي في هذا المعنى لا تتوقف. أفكاري فيه ليس لها نهاية. أمنياتي وسعيي لتحقيقه مشوارٌ لا ينقطع، ومثابرةٌ مستمرةٌ لا تخلو من مجاهدة النفس، حيناً أغلبها، وأحياناً تتمرد، وتعلن الفوز والنجاح.
مجاهدة النفس ومحاولة تهذيبها وتوجيهها علمٌ وفنّ ! إخلاص النية وحده، وكتابة الهدف وخطّ الخطط كذلك لا تكفي لأن نكون أناساً ملتزمين بأهدافنا، متمكنين من تسيير رغباتنا وتوجيهها وفقاً لما تقتضيه مهمتنا في هذه الحياة.

وإذا تحدثتُ عن التوازن، فأنا أعنيه صدقاً في كافة ألوان هذه الحياة وأطيافها. التوازن الدينيّ، الروحيّ، الذاتي، العملي، الاجتماعي، وهكذا .. أن تتوازن، أي تحقق ما تريده من أهداف بشكل متساوٍ، أو على الأقل، أن تحقق الحد الأدنى من ذلك الجانب، كما قد رسمته وأردته سابقاً في أهدافك. على سبيل المثال:

في حياتك اليومية، تتوجه يوميّاً لعملك، الذي تحبّه وتبدع فيه. تعطي ذلك العمل القدر الكافي من الجهد والوقت بإخلاص، لا تقصّر في أداء واجباتك، وفي نفس الوقت، لا تجعله يطغى على جوانب حياتك الأخرى.
خلال حياتك اليوميّة، لا بد على أن تكون على اتصال مباشر بجانب الدينيّ والروحي. تغذي الذات بالطاقة اللازمة لها لكي تستمر “حيّة” متّقدة.
لا بد أيضاً ألّا تهمل واجباتك العائلية تجاه زوجتك، أولادك، والديك وإخوتك، تقوم بحقوقهم، وتكون بقربهم إن هم احتاجوا لك، وتلتمس حوائجهم وتلبي رغباتهم قدر الإمكان.
عملك بطبيعة الحال، يحتاجُ منك تطويراً مستمراً لشخصيتك، فيجب أن توجه بعض الوقت لها كذلك. يجب أن تكون إنساناً مطلعاً قارئاً مطوراً لمهاراتك العلمية والعملية والاجتماعية باستمرار.  
علاقاتك الاجتماعية بحاجة إلى الصيانة بين الفينة والأخرى. أقاربك البعيدون، أصدقاؤك، زملاؤك، أنت بحاجتهم لتعيش حياة متزنة.
لا بدّ ألا تنسى هواياتك، بدنك، صحتك، وأوقات الراحة والمتعة، وتلك الأشياء الصغيرة التي تُعيد لروحك الإحساس بالحياة والحيويّة من جديد.

يجب أن تعيش هذه الجوانب بشكل دوريّ. بعضها يتطلب اهتماماً يومياً، والبعض يحتاج صيانة أسبوعية أو شهريّة. نسيانك لجانب من هذه الجوانب، أو طغيان شيءٍ منها على الآخر، سيزيد من تفوقك في ذلك الجانب، لكن سيبطؤ من تقدمك في الجوانب الأخرى، وطبعا: من تقدمك العام في حياتك.

عندما أصل إلى مرحلة لا أستطيع فيها أن أتقدم أو أن أعطي أكثر، فإني أعود إلى هذه الجوانب، وأبحث عن الخلل. لا بدّ أن أجدني مقصراً وبشدة في أحدها، التقصير فيه هو ما يبعث على الشعور العام بعدم الإنجاز، الإحساس بالإخفاق وعدم الفعالية !


في بداية 2015 بدأت -بشكل سريع- أستعرض أهم الأحداث والإنجازات في العام المنصرم 2014. كوني خلال هذه الأعوام في ارتباط طويل ببرنامج الزمالة “التدريب” لتخصصي الدقيق والذي سيدوم لأربعة أعوام أخرى، فلم أجد خلال الاستعراض السريع أي أنجازات معتبرة، أو تقدماً ملومساً في مسيرة حياتي. رأيته لوهلة عاماً خالياً من الإنجاز والنجاح، كنتُ فيه شديد التيه، ضائعاً، مُسيّراً، أتفاعل مع الأحداث – لا أصنعها، أفعالي عبارة عن ردود أفعال، لم أكن متمكّناً من ذاتي كما تمنيت أن أكون. ذلك الشعور  أصابني بالإحباط في بادئ الأمر. أخذت إجازة من عملي لمدة أسبوع “الآن أعيش أخر أيامها” لأبحث بشكل أكبر تفاصيل هذا العام، وأراجع من جديد ذاتي وأهدافي وتقدمي نحوها.

كما ذكرت في تدوينة سابقة أن النظر إلى الأمور بإيجابية أو سلبية هو خيارٌ نتخذه نحن ونعيش معه. لذلك قررت أن أنظر لذلك العام من منظور آخر:

في العام ألمنصرم أنهيت بفضل الله السنة الأولى من التدريب بنجاح جميل. نجاح علمي، عملي، وتفوّق في الأداء الطبي. حزت على جائزة أفضل طبيب للعام خلال دورة العناية المركزة، حزت على رضى الأطباء المشرفين على تدريبي بفضل وتوفيق من الله. نعم، كنت أتمنى تقدماً علميّاً أكثر، لكن لم تكون الأمور بالسوء الذي كنت أتخيله.

كنت على مقربة من عائلتي قدر الإمكان. رؤية أبي وأمّي سعيدين كان من أجمل المشاعر التي تعينني على أن أنهض من جديد. للأسف، ساعات العمل الطويلة “التي تصل إلى 12 ساعة يومياً” والمناوبات  التي تصل إلى تسعة أيام في الشهر، والاختبارات التي تحتاج إلى الكثير من الجهد والوقت  لم تجعلني قريباً كما تمنّيت أن أكون، وتقديمي لعائلتي ليس كما أطمح، لكن بفضل الله، لا أحس بالتقصير تجاههم، لا أحس بأني خذلتهم.
كنت بالقرب ممّن احتاجني من أقربائي وأحبابي. حاولت قدر الإمكان أن أبذل ما أستطيع لإسعادهم.

دخلت العام الثاني من زواجي بنجاح مع شريكة حياتي. احتفلت معها بمرور عامٍ على زواجنا السعيد، انطلقت وإياها في رحلات حول العالم. زرنا الحرم المكي للمرة الثانية، ونعمنا براحة واطمئنان عجيبين في أطهر بقاع الأرض. شاركت وإياها أحلام المستقبل، وتسامرنا بأمنيات العمر التي ندعو بأن تكون حقيقة في يوم من الأيام. 

عدت بالتفكير في صحتي ورياضتي. بدأت في العمل على حياة صحية قدر الإمكان. تمكنت من خسارة الوزن الذي أتمناه، وحافظت عليه بفضل من الله. اشتريت دراجة أحاول أن أجعلها هواية صحيّة لي، وإلى الآن أحاول 🙂

تقدّم في الجانب الاقتصادي، والتخطيط لبيت المستقبل. تقدّم بسيط في الجانب الثقافي والروحي. وتقدمات أخرى في جوانب مختلفة.. 

أعيد النظر والتفكير:
على ما يبدو وكما أرى، ليس عاماً كئيباً أو خالياً من الإنجاز. الحمد لله، تقدمٌ في جوانب مختلفة، مع وجود بعض التقصير في جوانب أخرى. 
إعادة التفكير جعلتني أتفاؤل خيراً. عملي وسنوات الزمالة المضنية لن تكون عائقاً بإذن الله من التقدّم نحو الأفضل، والسعي إلى الهدف المنشود. سأكمل المشوار بنظرة أجمل نحو المستقبل. سأمضي ببصيرة، وأعيش بتوازن أكثر بإذن الله.


دمتم بود ..
🙂


8 thoughts on “توازن

  1. شركة تنظيف منازل بالاحساء الشركة المثالية لتنظيف المنازل بالاحساء والتي اصبح يعتمد عليها اهالي محافظة الاحساء في تقديم جميع خدمات التنظيف وحصلت علي ثقة اهالي محافظة الاحساء لما قدمتة من خدمة فائقة بجودة ومواصفات قياسية اساطاعت من خلالها ان تصبح افضل شركة تنظيف منازل بالاحساء , فالكثير منا يبحثون عن افضل شركات التنظيف بالاحساء ونحن الان نقدم لكم افضل شركة تنظيف بالاحساء تستطيعون من خلالها الحصول علي افضل جودة لتنظيف المنازل والبيوت والشقق والفلل والمجالس والكنب والسجاد والموكيت والمفروشات فعندما نتكلم عن خدمات التنظيف واهميتها وكيفية الحصول علي النظافة المثالية بالجودة والمواصفات القياسية فليس هناك حل سوى شركة المثالية للتنظيف بالاحساء والتي تقدم خدمات التنظيف المتنوعة بخصومات هائلة واسعار مناسبة فلدينا شركة تنظيف بالاحساءشركة تنظيف شقق بالاحساءشركة المثالية للتنظيف بالاحساءشركة تنظيف خزانات بالاحساء

    إعجاب

  2. تتشرف شركة المثالي جروب للنظافة الشاملة بالمنطقة الشرقية بتقدم شركة تنظيف منازل بالخبر والتي تقدم افضل خدمات تنظيف المنازل والشقق والفلل والمجالس والكنب والسجاد والموكيت بالاعتماد عليافضل الامكانيات الحديثة والعمالة الماهرة وخبرة عشرات السنوات بمجالات التنظيف لجميع اركان المنزل وكل مع يحيط به فمع شركة تنظيف بالخبر تستطيعون الحصول علي افضل جودة ممكنة لتنظيف المنازل بارخص الاسعار المثالية شركة تنظيف منازل بالخبرشركة تنظيف بالخبر

    إعجاب

  3. شركة الياسمينة لمكافحة جميع أنواع الحشرات بجدة- الاعتماد على افضل العمالة المتواجدة فى الاسواق والمسئولة عن اعمال الرش والقضاء على الحشرات .- الاهتمام بتوفير المبيدات التى تتمتع بجودة مميزة فى القضاء على الحشرات .- تهتم شركة مكافحة حشرات بجدة بتوفير احدث الاجهزة والالات التى تساعد فى الرش والتى تحقق الابادة التامة من خلال تحديد مكان الحشرات تماما .- اسعار شركتنا شركة رش مبيدات بجدة مميزة وفى متناول الجميع بالاضافة الى ان لدينا القدرة على الوصول الى اى مكان فى جدة والقيام بخطوة المكافحة مهما كانت انتشار الحشرات فى المكان .معانتك مع الصراصير ، النمل الابيض ،الفئران ،…..غيرها من اى نوع من الحشرات تتلخص فى الاستعانة بنا الان .شركة مكافحة الصراصير بجدةشركة مكافحة النمل الابيض بجدةشركة مكافحة الفئران بجدةونقدم خدمة مكافحة بق الفراش ( البق ) واحشرة العتة باستخدام أفضل مواد الرش الامنة وبدون رائحة وذالك من خلال الخدمة التى تقدمها الشركات الاتية :شركة مكافحة العته بجدةشركة مكافحة البق بجدة

    إعجاب

  4. شركة النور الدولية الشركة ذات الاسم الكبير فى مجال الخدمات المنزلية واولها شركة تنظيف بالبخار بمكة ونقوم بتنظيف وغسيل البقع والقضاء عليها تمام للمجالس والسجاد والموكيت ولاكن قبل ذالك نقدم خدمة النظافة العامة عبر شركة تنظيف بمكة ونقوم بتنظيف المنازل والشقق والبيوت والمصانع ومداخن المطاعم وبيوت الشعر وتلميع الاثاث عبر شركة نظافة بمكة ولم نقف عند ذالك الحد حيث نقوم بتنظيف الخزانات وغسيلها وعمل كافة الخطوات من تطهير وتعقيم الخزان عبر شركة تنظيف خزانات بمكة ولذالك تعتبر شركتنا من أفضل شركات النظافة العامة فى مكة

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.