من غرفة العمليات


بدأت في كتابة هذه التدوية  -صباح هذا اليوم- وأنا على سرير المستشفى، بانتظار عملية  جراحية “اختيارية”. الحمد لله، لم أصب بالرهبة والخوف المتوقعان قبل  العمليات، كانت أعصابي كالحديد “لطالما تمنيت أن أقول هذه العبارة 😛”. بعيداً عن المزاح، لا مشاعر خوفٍ ورهبة، لكن كان هناك شغور غريب، أمممم،  لا أستطيع وصفه! 

هذه المرة الأولى التي أخضع فيها لعملية جراحية في حياتي -والله الحمد-. لأول مرة في حياتي أتجرد من كل ملابسي، لا يغطي جسدي إلا رداءٌ مفتوح مع كل الجهات، يُقفلُ بالحبال والأشرطة اللاصقة. يتم نقلك على السرير -بهذه الصورة- خلال أروقة المستشفى، أمام الجميع، حتى تصل إلى غرفة العمليات. هناك: تبدأ عملية تفكيك الحبال التي تمسك الرداء/الخرقة التي تغطي جسدك. الممرضة تكشف ظهرك، أخصائي التخدير يكشف جزءاً من صدرك لتثبيت أسلاك جهاز تخطيط القلب، آخر يوم بشكف ذراعك لإدخال إبرة المغذي، وآخرى تقوم بكشف ساقك لتثبيت جهاز قياس الضغط ….. الكلُّ له نصيب، والجميع يشارك. تغيب بعدها عن الوعي بمجرد دفع ذلك الدواء السحري داخل عروقك، وإحكام القناع على فمك. وقتها جسدك تحت رحمة المولى، ثم الأطباء والطاقم الطبي.

شعورٌ غريبٌ هو التسليم التام لنفسك وجسدك، لتكون تحت تحكّم شخص آخر. غير مريح أبداً أن تكون “مكشوفاً” أمام الجميع. استوقفتني هذه المشاعر، لم أدرك أنَّ هذا ما أطلبه دائماً من مرضاي، دون الإحساس بصعوبة الطلب، ولا أتفهم امتعاض البعض عندما أطلب منهم ذلك.

لا أغلى على الإنسان من كرامته، ونحن في كل يومٍ من حياتنا الطبيّة نتعامل مع هذه الكرامة، وقد نهينها دون قصد. تذكرت قَسَم الطبيب الذي قمتُ به بعد تخرجي كم كلية الطب ، يبدأ بـ “أقسم بالله العظيم” ، ويمرُّ بـ ” وأن أَحفَظ لِلنّاسِ كَرَامَتهُم ، وأسْتر عَوْرَتهُم ، وأكتمَ سِرَّهُمْ “. 

المرور بتجربة المريض كانت نعمةً لي، علمتني الكثير، وهذا أحد الدروس الثمينة التي لن أنساها ما حييت.

أكمل هذه التدوينة -ليلة العملية- والصداعُ قد تمكّن من رأسي، ولا أدري هل وصلت الفكرة، أو هل هناك فكرةٌ أصلاً!! فعذراً على عدم ترابط الكلمات.


دمتم بصحة وعافية 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.