أبو زنيفر

بعض الخصالِ والصفات إن وجدت في الصديق، فإنها تجعلُ استمرارية الصداقة أمراً صعباً. لكلّ منّا صفات يحبّذها في صديقه، وصفاتٌ يتمنّى زوالها. شخصيّاً: من أكره الصفات وأبغضها إليّ: “التشرّه والعتاب“. 

الشَرَه هي عادة شائعة في مجتمعنا، قد يعتبرها البعض جزءاً من التعبير عن المحبة والحرص. هي خصلةٌ لا بأس بها إن قلّ حدوثها، لكنّها من أسوء أحلامي إن كانت طبعاً متكرراً. 

ذلك الصديق الذي لا تبدأ السواليف معه إلا بـ (وينك ياخي ساحب علينا؟) و (ليش ما ردّيت عليّ ذاك اليوم) أو (يوم طلعت مع فلان ما علمتني أطلع معكم، زعلان علي؟)، كلها أمثلة للعتاب المذموم. 

وجود الصديق المُفرطِ في العتاب حولك، أشبه بالمحقق المزعج، والشخص (البثِر). تماماً كشخصية “أبو زنيفر” في طاش ما طاش. في كلّ مرة ترى اسمه في جوالك، أو تخطط للقائه، فإنك تستجمع طاقة الدنيا كلّها لكي تردّ عليه أو تقابله. مع مرور الوقت، ستجدُ نفسكَ تتجنب الحديث معه، أو الوجود بقربه، لأنَّه ببساطة: طاقة سلبية!


نعم، أعلمُ أنّه قد يكون حريصاً عليك، أحياناً يحبّك لدرجة الأخوّة، لكن قطعاً، هذا الأسلوب هو الأسوء والأشنع للتعبير عن المحبة.

ماذا لو: بدلاً من أي يبدأ الحوال “ياخي لي شهرين ما شفتك ولا ترد على الجوال، تراي مشتاق لك“، أن يقول شيئاً مثل: “أعرف إنك مشغول الله يعينك، مشتاق لك“. نفس الرسالة، وشتّان بين الأسلوبين. الأول شديدُ الاستفزاز، والآخر جميلٌ وعذب.

من المؤسف والمحزن، أنّنا أحياناً ننهي بعض الصداقات، أو نفرُّ منها، فقط لأن هذا الصديق شديد العتاب واللّوم. متأكدٌ أنّ الأغلبيَّة من المُعاتبين لا يقومون بذلكَ إلا من طيبةٍ زائدة، وحبٍّ خالص، إلا أنَّها تظلُّ عادةً سيئة، وخصلةً قبيحة، إن تجاوزت الحدَّ المطلوب.


من المفترض أن نلتمس العذر للصديق، لا أن نعاتبه، وأن نتفهم ظروفه، لا أن نغضب من غيابه. ورد في الأثر (إذا بلغك عن أخيك الشيء تنكره، فالتمس له عذرًا واحدًا إلى سبعين عذرًا، فإن أصبته، وإلا، قل: لعل له عذرًا لا أعرفه).

أعجبتني أبياتُ للشاعر خليل بن هدلان:

هذا الزمن لا عاد تشره على الناس   ***   ولا تعاتب كـــل مـــا شـــفـت زله
كثر التشره والعتب يوجـــع الـــراس  ***   من جاز لك جِز له ومن شان خَله

دمتم بنفوسٍ مطمئنة 🙂


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.